recent
أخبار ساخنة

شركات القطاع العام تفتقد للتطوير

 طالبت شركة عشتار و هي من شركات الصناعات الخفيفة و تمثل وزارة الصناعة و المعادن، رئيس الوزراء السيد مصطفي ألكاظمي و وزير النفط إحسان عبد الجبار بتغيير السعر الرسمي للنفط و الوقود و إلغاء السعر التجاري لأحدي منتجات النفط موضحة أن السعر الحالي يهدد خطة التطوير ل" صنع في العراق"،  و قد قالت شركة التوزيع للنفط إلى وزارة النفط أن سعر منتج زيت الغاز بسعر 700 دينار عراقي للتر الواحد بدلا من السعر الرسمي البالغ 400 دينار عراقي للتر الواحد.



  شركات القطاع العام تفتقد للتطوير

أشارت أيضا أن السعر الحالي يتنافي مع مبدأ تشجيع الصناعة الوطنية و حملة "صنع في العراق". كما قالت الشركة أيضا أن زيادة تكلفة النفط قد تتسبب في خسائر سنوية كبيرا كما ترفع من تكلفة الصناعات الأخرى التي تعتمد علي زيت الغاز، منها صناعات منتجات عشتار للأجهزة الكهربائية التي تشمل صناعة الثلاجات و المجمدات و المدفئ و الطباخات و منتجات أخري تعتمد في صناعتها علي زيت الغاز،  مما قد يؤدي لارتفاع أسعار البيع و تقليل الطلب بدلا من تحمل الخسائر و ذلك قد يدفع الشركة للاعتماد علي مورد أخر في المنطقة مما يؤدي إلى عدم تشجيع الصناعة الوطنية و تقليل نسبة المبيعات من النفط العراقي الذي هو مصدر دخل أساسي للدولة.

 

و أكدت الشركة قدرتها موجهة الخطاب إلى رئيس الوزراء مصطفي ألكاظمي و وزير النفط أحسان عبد الجبار بان إنتاج الشركة للمنتجات منافس قوي في السوق العراقي و الإنتاج كافي لتشبع الأسواق المحلية و مما يترتب عليه توفير العملة الصعبة و زيادة مهارة الموظفين و العمال و أيضا فرص عمل اكبر للشباب و العاطلين في العراق.

 

كما أن ذلك ليس أول انتقاد لصناعات الدولة فقد وصفت الورقة البيضاء و عبرت عن ممتلكات الدولة و الشركات العامة ب" الخاسرة" و أن إنتاجية الشركات العامة تؤخر من إنتاجية القطاع الخاص من و دور الشركات العامة المملوكة للدولة متزايدة ولا تقدم قيمة مضافة للقاع الخاص.

 

كما أوضحت أيضا الورقة البيضاء أن الشركات العامة المملوكة للدولة بعضها يحقق خسائر و من أسباب الخسائر كثرة التوظيف و عدم وضوح إستراتيجية للمشتريات و وضوح الضوابط مما يؤدي لرؤية عير واضحة في جودة و تكلفة الإنتاج و أن بعض الشركات العامة المملوكة للدولة تغطي تكلفة الرواتب و الأجور من ميزانية الدولة مما يتسبب في زيادة العجز في الميزانية العامة أو حتى تقليل من فائض الدولة العراقية.

الشركات النفطبالتعاون مع القطتع العام

و أيضا طالبت شركات الإنتاج للصناعات الخفيفة رئيس الوزراء مصطفي ألكاظمي و وزير النفط أحسان عبد الجبار لاعتماد سعر رسمي للوقود بدلا من السعر التجاري.

و قد أوضح مدير شركة عشتار أن الشركة ضمن حملة صنع في العراق تمكنت من إدخال خطوط جديدة لإنتاج و تصنيع الأدوات المنزلية. 

لذلك يا عزيزي القارئ لتكن إيجابيا و أبداء بالإصلاح من مركزك و مكانك للتطوير من خلال التخطيط و وضع الأهداف الخاصة ليك، و التي هي حتما لها تأثير علي العامة.

- ما الذي يمكن آن يقدمه المواطن؟

- يمكن إن تقدم أنت كمواطن عراقي مخلص التدريب للكوادر العاملة و الموظفين و اكتساب مهارات جديدة يستفاد منها الزملاء و أيضا المتدربين كن أنت مدرب زملائك الجدد في العمل و أبنائك بهدف تطوير العراق و اكتساب المهارات و الحرف الجديدة و التمكن من توفير سوق منافس للمنطقة حول العراق، #أبداء_أنت

google-playkhamsatmostaqltradent